مصر تنفي سرقة قناع توت عنخ آمون الذهبي

حواس يتفقد الآثار خلال جولة في المتحف. أ.ف.ب

نفى وزير الدولة المصري لشؤون الآثار، زاهي حواس، ما تردد عن سرقة قناع الملك توت عنخ آمون الذهبي من المتحف المصري، قائلاً إن هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق.

وقال حواس، في بيان، أمس، إن وزارته دعت عدداً من مراسلي الشبكات الإخبارية العالمية ليتأكدوا من وجود القناع بالمتحف، وقاموا بتصويره داخل الغرفة المغلقة، وبجواره التابوتان الذهبيان للملك توت عنخ آمون.

وأضاف أن السرقة التي تعرض لها المتحف في 28 يناير الماضي، لم تطل أياً من الحلي التي عثر عليها العالم البريطاني هيوارد كارتر، مع مومياء الملك توت عنخ آمون، عندما فتح المقبرة والتابوت عام .1925

وتابع حواس قائلاً إن عمليات البحث التي تمت داخل المتحف المصري وخارجه عن القطع الأثرية المفقودة، أسفرت عن العثور على بعضها.

طباعة