«حديقة الجاز» في انتظار عشاق الموسيقى

الحدث يستقطب مجموعة من نجوم موسيقى الجاز في العالم. من المصدر

يجتذب الجزء الثاني من مهرجان «سكاي وردز دبي الدولي لموسيقى الجاز» إحدى الفعاليات الرئيسة لمهرجان دبي للتسوق، عدداً كبيراً من عشاق موسيقى الجاز والبلوز للعام الثاني على التوالي، خصوصاً بعد النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول منه، الذي انعقد في الفترة من 20 وحتى 28 يناير الماضي، من خلال فعالية «عالم الجاز» التي قدمت حفلتين يومياً على مسرح أعد خصيصاً لهذه الفعالية في ممشى دبي.

وتميزت عروض «حديقة الجاز» بالتنوع، حيث قدمت فرق موسيقية وغنائية أنواعاً مختلفة من موسيقى الجاز، كالبلوز والفنك والسوينغ والأسيد والروك. وتبارى العازفون في إبراز مواهبهم الموسيقية، سواء باللعب الفردي على عدد من الآلات الموسيقية مثل، البيانو، والغيتار، وآلات النفخ النحاسية من ساكسفون وترونبون، بالإضافة إلى الطبول، أو بتقديم وصلات غنائية لعدد كبير ومتنوع من المقاطع الموسيقية السريعة والبطيئة الايقاع تبرز قدراتهم ومساحاتهم الصوتية القوية. وستنطلق بعد ذلك في 16 و17 و18 فبراير الجاري، الحفلات الرئيسة لحدث هذا العام، وتضم كوكبة من ألمع النجوم والفرق العالمية في عالم الجاز والبوب، مثل المغنيتين ماسي غراي، واليسون موييه.

وتختتم اليوم حفلات «حديقة الجاز» التي انطلقت يوم الثلاثاء الماضي في مدينة دبي للإعلام. وكان مهرجان الجاز انطلق خلال العام ،2003 ومنذ ذلك الحين، أصبح هذا المهرجان حدثاً سنوياً ومن أكثر المهرجانات الترفيهية جماهيرية، نظراً لاستضافته عدداً من المغنين والفرق العالمية التي تعزف مختلف ألحان موسيقى الجاز. وبلغ عدد الذين حضروا فعاليات مهرجان دبي الدولي لموسيقى الجاز خلال العام الماضي، الذي امتد على مدار أسبوعين، نحو 45 ألف شخص من مختلف دول المنطقة، ما أسهم في نجاح الحدث بشكل كبير.

طباعة