انتحار عاشق عراقي في "عيد الحب" بسبب قصة غرام فاشلة

أقدم شاب عراقي من محافظة نينوى، شمال العراق، اليوم، على الانتحار شنقاً، بسبب فشل علاقة حب مع فتاة، في تزامن غريب مع "عيد الحب" الذي يصادف اليوم.

وهذا ثاني شاب عراقي ينتحر في هذه المحافظة خلال 24 ساعة لأسباب مختلفة.

وقال مصدر في شرطة مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، إن "شاباً انتحر شنقاً بحبل لفه حول عنقه، بعدما ربطه بمروحة سقفية داخل منزله في ناحية الكيارة، جنوب الموصل بسبب علاقة حب فاشلة".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية نقلت الجثة إلى دائرة الطب العدلي، وفتحت تحقيقاً في ملابسات الحادث".

وكان شاب آخر انتحر حرقاً في المدينة ذاتها، أمس، بسبب ظروفه المعيشية السيئة.

طباعة