قُبلة الموت

توفيت مراهقة، كانت تتمتع بصحة جيدة، بعد دقائق من قُبلتها الأولى، وتبين أن السبب هو متلازمة الموت الفجائي عند الراشدين.

وذكرت صحيفة «ديلي تليغراف» البريطانية أن تحقيقاً في سبب وفاة جيما بنجامين (18 سنة) أظهر أنها كانت على ما يبدو تشكو من خلل نادر في القلب يعرف باسم «متلازمة الموت الفجائي عند الراشدين» الذي يقتل سنوياً 500 بريطاني.

وأوضحت أن بنجامين سقطت وتوفيت بعد دقائق معدودة من تقبيلها للمرة الأولى زميلها في الجامعة دانيال روس (21 سنة).

وقال روس في التحقيق «لم نُقِم علاقة ما، وإنما كنا نرى بعضنا مرات عدة أسبوعياً»، مشيراً إلى أنه بعد تقبيلها للمرة الأولى، جلست بنجامين على الأريكة وإذ بجفنيها «ينغلقان فجأة» ثم أخذت تخرج رغوة من فمها قبل أن تفقد وعيها، ومن ثم تفارق الحياة.

وأكدت والدة الفتاة شارلوت غاروود، أن ابنتها كانت سباحة ولاعبة هوكي «وكانت تجسد الصحة في دقيقة، وسلبت مني في دقيقة أخرى». ولم يذكر التقرير متى وقع الحادث بالتحديد.
 

طباعة