ميشال أوباما تقول إن زوجها لا يصبغ شعره

أكدت السيدة الأميركية الأولى ميشال أوباما، أول من أمس، أن زوجها الرئيس باراك أوباما لا يصبغ شعره، وأنها لا تسمح لابنتيها باستخدام موقع «فيس بوك» للتواصل الاجتماعي.

وقالت أوباما في مقابلة مع برنامج «تودي» الذي تعرضه قناة «إن بي سي» إن أوباما لا يصبغ شعره، وقد أصابه الشيب، وأضافت «أظنّ أنه لو علم أنه سيصبح رئيساً لكان بدأ في صبغ شعره قبل 10 سنوات، لكن الآن تأخر الأمر».

كما أظهرت بعض الصور التي يبدو فيها وقد شاب شعره.

وقالت أوباما إنها سعيدة لسكنها مع طفلتيها ساشا وماليا في البيت الأبيض، وإنه لا يسمح لهما بفتح حسابات على موقع «فيس بوك» لأسباب أمنية، قائلة «لست من مشجعي أن يكون للأطفال حساب على (فيس بوك)، هذا شيء لا تحتاجان إليه، وليس ضرورياً الآن».

وجددت أوباما دعمها لحملتها الداعية إلى تحسين الأنظمة الغذائية التي يتبعها الأطفال لمحاربة البدانة.

 

طباعة