150 عرضاً في «الخليج للدراجات النارية»

يتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 40 ألف زائر. من المصدر

يُفتتح اليوم في «دبي فيستيفال سيتي» معرض الخليج للدراجات النارية، الذي يقام للعام الثاني على التوالي ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، وسيكون هواة وعشاق الدراجات النارية في المنطقة على موعد مع الإثارة والمتعة والعروض الغنائية العالمية. ويمثل معرض الخليج للدراجات النارية منصة مثالية لتقديم عرض ممتاز لهواة الدراجات النارية من الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط. ويعد جزءاً من بطولة AMD الرسمية العالمية لصناعة الدراجات النارية المعدلة، وسيتمكن زوار المهرجان من مشاهدة العروض الرائعة التي سيقوم بها الدراجون لمدة ثلاثة أيام متتالية، بمشاركة مجموعة عالمية من نجوم هذه الرياضة المحببة لدى الكثيرين، خصوصاً الشباب ممن سيحظون بفرصة الاستمتاع بالعروض الترفيهية المدهشة التي ستجري فعالياتها في ساحة رد بول FMX، إذ يستعرض عدد من أمهر قائدي دراجات FMX الرواد في العالم مهاراتهم.

ومن المتوقع أن يستقطب المعرض الذي يقام على مساحة تبلغ أكثر 6000 مترمربع، بمشاركة ما يزيد على 150 عارضا، أكثر من 40 ألف زائر خلال أيامه الثلاثة. وسيتضمن معرض الخليج للدراجات هذا العام مجموعة من العروض الغنائية لعدد من الفنانين العالميين، مثل «إيمي واينهاوس»، و«فاريل وليامز» من فرقة نيرد، و«مايك بوسنر»، وستحظى المواهب الشابة بفرصة لتحقيق أحلامها وتطلعاتها من خلال منافسة الفرق الموسيقية، إذ من المقرر إقامة المنافسة بين الفرق على مدار يومي 11و12 فبراير الجاري.

في سياق متصل، يحظى الحدث بحضور قوي للجمعيات الخيرية، إذ سيتم جمع التبرعات من الأفراد للمساعدة على رفع مستوى الوعي بمرض التوحد. وسيشارك في ذلك نوادي الدراجات النارية من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، لدعم هذه القضية المهمة. ويعتبر معرض الخليج للدراجات لعام 2011 المعرض الوحيد المتخصص في الشرق الأوسط للدراجات في المنطقة، وهو يدعم سوق الدراجات النارية التي تبلغ قيمتها أكثر من 1.75 مليار دولار إقليمياً، مع بقاء احتفاظ السعودية والإمارات بحصة الأغلبية من السوق في هذه المنطقة.

طباعة