أول قضية دعارة إلكترونية في الأردن

وجه مدعي عام عمان تهمة "ممارسة أعمال الدعارة الإلكترونية والترويج لها" من خلال موقع إلكتروني لثلاثة أشقاء، أحدهم فار من وجه السلطات.

وقالت صحيفة "الغد" على موقعها الإلكتروني اليوم، نقلاً عن مصادر أمنية أن المدعي العام أسند للمتهمين تهم "إدارة بيت بقصد ممارسة أعمال البغاء والدعارة، ونشر صور فاضحة بقصد ممارسة أعمال الدعارة، ومخالفة قانون المعلومات الإلكترونية".

وذكرت المصادر أن هذه هي أول قضية دعارة الكترونية تسجل في المملكة.

وأوضحت أن مديرية الأمن العام كانت تلقت عبر بريدها الإلكتروني رسالة من أحد المواطنين يؤكد فيها "وجود موقع إلكتروني إباحي".

وأوضحت المصادر أنه بعد متابعة الشكوى بشكل علمي وفني دقيق تم التوصل إلى المشتبه بهم، الذين كانوا يديرون الموقع من منزلهم وكانوا يعرضون عليه صوراً إباحية لفتيات وأرقام هواتف خلوية.

كما أنهم كانوا يتقاضون أموالاً لقاء هذه الأفعال بالتنسيق مع بائعات هوى إلى أن وقع أحدهم في كمين محكم نصبته له الأجهزة الأمنية.
 

طباعة