وفاة المخرج السوري عمر أميرلاي

أميرلاي رحل مخلفاً وراءه عدداً من الأفلام المهمة. أ.ف.ب

أعلن، أمس، في دمشق وفاة المخرج السوري عمر أميرلاي عن عمر يناهز الـ65 عاماً، جراء جلطة دماغية. وقالت الشاعرة والكاتبة السورية هالة محمد إن «عمر توفي إثر جلطة دماغية، ولم يكن يشكو أي شيء». وأضافت أن «وفاة عمر خسارة كبيرة وفاجعة، لأن العالم العربي، وليس سورية فقط، خسر مبدعاً كان قامة من القامات الكبيرة في الأوساط الثقافية، التي رسخت ثقافة الموقف الفكري والسياسي»، ثم أجهشت الشاعرة بالبكاء.

وقال المخرج نبيل المالح إن «غياب عمر صدمة وخسارة كبيرة للأجيال، إنه مبدع ومحترف عالمي، لابد أن همه العام أسهم في موته، فهو كان معانداً شرساً للمواقف الرسمية التي تنال من الشعوب». ورحل أميرلاي بعدما ترك خلفه مجموعة من الأفلام المهمة، التي منعت في بلده سورية كلها، وكان شارك منذ أيام ببيان مع مجموعة من المثقفين، الذين ناصروا الثورة الشعبية في مصر.

طباعة