الآلاف زاروا معرض الكتاب على متنها

«سفينة الأمل» تودّع المهرجان بعد إقبال فاق التوقعات

السفينة تعد معرضا عائما للكتاب. من المصدر

تغادر «سفينة الأمل» ميناء راشد في دبي غداً، بعد ما أمضت قرابة الأسبوعين في الميناء تستقبل زوارها الذين يقدرون بالآلاف لمطالعة أضخم معرض عائم للكتاب في العالم كإحدى أهم فعاليات مهرجان دبي للتسوق ،2011 وليشاركوا في المساعي الإنسانية لرحلة الأمل.

إلى ذلك، ثمن طاقم السفينة مساعي مهرجان دبي للتسوق في إطار دعم القضايا الإنسانية حول العالم، متخطيا حاجز التسوق والترفيه، كما أعربوا عن حرصهم على المجيء إلى دبي مرة أخرى، خصوصاً بعد الدعم والترحيب الذي حظوا به من قبل القائمين على المهرجان، إلى جانب الإقبال الكبير الذي شهده معرض الكتاب العائم.

وكان مهرجان دبي للتسوق قد استضاف السفينة الالمانية أ«لوغوس هوب» التابعة للمنظمة الدولية الخيرية «جي-بي-إيه» ومقرها المانيا منذ 22 يناير الماضي، التي تقوم بمهمة انسانية من أجل نشر الثقافة والمعرفة لتعزيز التبادل الثقافي والتفاهم بين شعوب العالم، كما تضطلع بعدد من المهام الإنسانية، في إطار سعي المهرجان إلى دعم القضايا الإنسانية، وإتاحة الفرصة أمام زواره للمشاركة في مساندة المحتاجين حول العالم، وإضاءة الحياة الإنسانية بمزيد من الأمل.

في سياق متصل، أكد المدير العام لسفينة «لوغوس هوب» جيان ولسر، أن «سفينة الأمل تعد نموذجاً حياً للتعايش السلمي، إذ يعكس مجتمع السفينة تعبيراً حقيقياً عن النيات الحسنة والتفاهم الدوليين، فكل شخص منهم له وظيفته ولا غنى عن أي منهم في المحافظة على استمرار تشغيل السفينة».

طباعة