مسلمة ألمانية تستقيل من عملها لرفض السلطات ارتداءها النقاب

قدمت مسلمة استقالتها من وظيفتها، أول من أمس، بعد أن رفضت السلطات في ولاية هيسن الألمانية ارتداءها النقاب، أثناء أدائها العمل في إدارة المدينة بفرانكفورت.

وقالت إدارة المدينة الخميس إن «عقد العمل تم إنهاؤه ودياً بنهاية يناير الماضي، من دون دفع تعويض أو أي التزامات مالية إضافية».

كانت السيدة (39 عاماً)، وهي من أصل مغربي، أرادت بعد انتهاء عطلة أخذتها من العمل لرعاية رضيعها، أن ترتدي النقاب في مكان عملها بإدارة مدينة فرانكفورت، والذي تواجه فيه الجمهور الألماني بصورة متكررة.

وأصدرت ولاية هيسن، وسط ألمانيا، قراراً بحظر ارتداء النقاب أثناء أداء الموظفة مهامها في المصالح الحكومية العامة، حتى تمنع هذه السيدة من ارتداء النقاب.

كانت هذه المرأة تعمل من قبل مرتدية الحجاب الذي لا يستر الوجه، إلا أنها أرادت أن ترتدي النقاب بداية من الأول من الشهر الجاري.

طباعة