السجن 50 سنة لأم قتلت طفلها

حُكم على امرأة في ولاية فلوريدا الأميركية، قتلت طفلها فيما كانت تلعب على الكمبيوتر، بالسجن لمدة 50 سنة.

وأفادت صحيفة «فلوريدا تايمز يونيون» بأن الكسندرا توبياس (22 سنة) من جاكسونفيل، قالت للقاضي أدريان سود، إنها كانت تشكو اكتئاب ما بعد الولادة، عندما قتلت طفلها دايلان لي إدمونسون، البالغ من العمر ثلاثة أشهر في 20 يناير .2010

واعترفت المرأة في أكتوبر بتهمة القتل من الدرجة الثانية الموجهة إليها.

ولم يتعاطف القاضي مع الأم، وقال «هذا الطفل الذي لا يستطيع الدفاع عن نفسه، قتل على يد أمه، ولماذا؟ لأنه كان يبكي خلال لعبها على الكمبيوتر». وأصدر القاضي حكماً بسجن الأم 50 سنة. يشار إلى أن علاقة توبياس ووالد الطفل إي جي إدمونسون، كانت تمر بفترة صعبة، واعتقلا بتهمة العنف المنزلي قبل أسابيع من وفاة الطفل.

 

طباعة