61 ٪ من الروس يطالبون بدفن جثمان لينين

ضريح لينين بات منذ زمن مقصداً سياحياً. أرشيفية

أظهر استطلاع جديد للرأي أن 61٪ من الروس يطالبون بدفن جثمان الزعيم الشيوعي فلاديمير لينين، الموجود في صندوق زجاجي في الساحة الحمراء بموسكو.

وأفادت وكالة أنباء «نوفوستي» الروسية بأن الاستطلاع الذي أجراه المركز الروسي لاستطلاعات الرأي، بيّن أن معظم الروس 61٪ يرون أن من الضروري دفن جثمان لينين في المقبرة، وأن 44٪ منهم يعتبرون وجود جثمانه في ضريح بالساحة الحمراء أمراً غير طبيعي ولا أخلاقي.

ورأى 43٪ ممن شملهم الاستطلاع، أنه ينبغي على الفور دفن جثمان لينين، فيما ينصح 18٪ من الروس بإرجاء هذا الأمر إلى حين رحيل الجيل الذي يعتز بلينين.

وذكر المركز الروسي لدراسة استطلاعات الرأي، أن من أكثر المتحمسين لفكرة دفن لينين، سكان الأورال 59٪ ومناصري الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي 71٪. بالمقابل اقترح 29٪ الإبقاء على جثمان لينين في الضريح، واعتبر قسم من أنصار حزب «روسيا العادلة» 34٪ والأحزاب غير البرلمانية 35٪ أن «لا ضرر من وجود مثل هذه الظاهرة في روسيا، كون ضريح لينين بات منذ زمن مقصداً سياحياً».

وأجري الاستطلاع في 29 و30 يناير الفائت، وشمل 1600 شخص في 138 منطقة في 46 مقاطعة وإقليما وجمهورية في روسيا. يشار إلى أن وجود جثمان لينين، الذي ولد في أبريل من عام 1870 في سمبريسك على ضفاف نهر الفولغا، في قلب موسكو، كان مصدر جدل كبير منذ انهيار الاتحاد السوفييتي عام ،1991 ويدعو البعض إلى دفنه في مقبرة عسكرية وطنية جديدة ستفتتح هذا العام.

طباعة