خريطة بـ 1.8 مليون دولار

بيعت أول خريطة للولايات المتحدة، العائدة لعام ،1784 بسعر قياسي بلغ 1.8 مليون دولار، والمشتري هو المؤسس المشارك والمدير الإداري لمجموعة «كارلايل» للاستثمار ديفيد روبنشتاين. وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، أن روبنشتاين ابتاع الخريطة التي تحمل اسم راسمها «أبل بويل»، من مزادات «كريستيز» في ديسمبر الماضي بـ 1.8 مليون دولار، وأعارها لمكتبة الكونغرس.

وقال روبنشتاين إنه انجذب لتاريخ الخريطة، وأضاف «إنها أول خريطة تنال حق الطبع، والأولى التي حملت علم أميركا، والأولى التي أعدت بعد الثورة الأميركية، وهي أول واحدة طبعت في الولايات المتحدة». وكانت مكتبة الكونغرس شاركت أيضاً في المزاد، لكنها خسرت، وأعار روبنشتاين الخريطة للمكتبة.

ويبلغ طول الخريطة الملونة يدوياً، 43 بوصة وعرضها 48 بوصة، وتتألف من أربعة أجزاء مدمجة معاً. وقال المسؤول في مكتبة الكونغرس إد ريدموند «لم نتمكن أبداً من إضافة خريطة أصلية (للمكتبة)، إنها تملأ فراغاً كبيراً». وأشار إلى أن الخريطة التي أعدت بعد معاهدة باريس وانتهاء حرب الثورة الأميركية، تضم أراضي 13 مستعمرة ومنطقة شرق نهر الميسيسيبي، وقال إن هناك سبع نسخ فقط من خريطة بويل، بيعت اثنتان منها في القرن الـ.20

وأشار إلى أن هذه النسخة أعطيت لمتحف «نيوجيرسي هيستوريكال سوسايتي» في العام 1862 من قبل دبلوماسي عينه الرئيس الـ16 للولايات المتحدة، إبراهام لينكولن، في فرنسا.

طباعة