بنكرياس اصطناعي لحماية الحوامل المصابات بالسكري

 قال باحثون بريطانيون إن تزويد النساء الحوامل المصابات بالنوع الأول من مرض السكري، ببنكرياس اصطناعي، يمكن أن ينقذ حياتهن ويحسن صحة المواليد.

 
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن الباحثين في جامعة "كامبريدج" أن التغييرات الهرمونية خلال الحمل بالتزامن مع مرض السكري يجعل من الصعب تنظيم معدلات السكر في الدم مما قد يكون له تداعيات مؤذية، غير أن بنكرياساً اصطناعياً تزوّد به الحامل يمكن أن يحافظ على معدلات طبيعية للسكر في دمها.
 
وقالت الطبيبة هيلين مارفي من جامعة "كامبريدج" إن "نصف مواليد الأمهات المصابات بالنوع الأول من مرض السكري، يولدون مع وزن زائد بسبب كثرة السكر في دم الأم".
 
وكانت دراسة بريطانية سابقة أشارت إلى أن معدل المواليد الذين يولدون ميتين أو وفاتهم بعد أسبوع من الولادة هو أكثر بأربع مرات عند الأمهات المصابات بالسكري النوع (1).
 
وقام الباحثون في كامبريدج بوضع بنكرياس اصطناعي لدى 10 نساء مصابات بالسكري النوع (1)، يقوم بمراقبة معدلات السكري في الدم، ويرسل المعلومات إلى كمبيوتر يعمل بدوره على تحفيز مضخة الانسولين بضخ الكمية المطلوبة منه.
 
وأشار العلماء إلى أنهم أثبتوا أن المبدأ مفيد وفعال، آملين ببدء اختبارات أوسع في البلاد السنة الجارية.
طباعة