عميدة كندا تحتفل بعيدها الـ 112

احتفلت أكبر معمرة في كندا بعيد ميلادها الـ،112 قائلة إن «سرّ عمرها المديد هو تناول كلّ أنواع الطعام». وذكرت صحيفة «فانكوفر صن» أن سوم يينغ فونغ من أصول صينية احتفلت بعيد ميلادها الـ112 يوم الخميس الماضي في فانكوفر، لتصبح أكبر معمرة في كندا بعد وفاة إليزابيث بوهلر يوم الأحد الماضي قبل بضعة أيام من إتمام عامها الـ.112

وقال ابن سوم، البالغ من العمر 79 سنة إن «نصيحة والدته لمن يريد أن يعيش سنوات طويلة هي (أكل أي شيء وكل شيء) وشرب الماء الساخن، لأن الماء البارد قد يكون ملوثاً بالجراثيم». وكانت سو هاجرت إلى كندا عام 1955 وهي تحمل الجنسية الكندية. وعام ،1989 خضعت سو لعملية استئصال ورم دماغي، على الرغم من تردد الأطباء بسبب تقدمها في السنّ، وتمكنت من تحقيق حلمها بزيارة سور الصين العظيم.

طباعة