«سحوبات المهرجان».. أحلام يومية

إقبال كبير على قسائم السحوبات. من المصدر

شهد الأسبوع الأول من مهرجان دبي للتسوق إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور على شراء قسائم الاشتراك في «سحوبات لكزس الكبرى»، إذ يتطلعون للفوز بواحدة من هذه الجوائز الثمينة، التي تعد عنصراً مهماً ضمن ثلاثية ركائز المهرجان «التسوق والربح والترفيه»، إذ يحظى زوار ومتسوقو مهرجان دبي للتسوق في دورته الـ،16 التي تستمر حتى 20 فبراير بالكثير من السحوبات والجوائز القيمة التي تتنوع بين السيارات الفاخرة والمبالغ النقدية والجوائز الذهبية وغيرها العديد. وتعد سحوبات المهرجان الكبرى من أهم ما يميز مهرجان دبي للتسوق، حيث الإمكانات الكبيرة التي يتيحها أمام المتسوقين لربح جوائز قيّمة. ويمنح المهرجان يومياً ثلاثة فائزين جوائز قيمة من خلال هذه السحوبات، وهي «سحوبات لكزس الكبرى»، و«سحوبات نيسان الكبرى»، و«سحوبات الذهب الكبرى».

وتعد «سحوبات لكزس الكبرى» الأضخم على مستوى منطقة الشرق الأوسط، إذ يتيح المهرجان لزواره فرصة للفوز بسيارة لكزس LX570، إضافة إلى جائزة نقدية قدرها 100 ألف درهم يومياً.

محدودو الدخل

قال محمد خالد، بائع في أحد منافذ بيع قسائم سحوبات لكزس الكبرى، إن «الإقبال كبير على شراء قسائم السحب من قبل زوار المهرجان من الاجانب والمقيمين». وأضاف «أبيع يومياً مئات القسائم، التي يزيد عددها خلال أيام عطلة نهاية الأسبوع». وأشار خالد إلى أن «أغلبية المشترين للقسائم من فئة محدودي الدخل والعمال، ممن يتطلعون إلى الفوز بواحدة من الجوائز الكبرى لتتغير حياتهم إلى الأبد».

وقال براتاب جيفياني ويعمل مندوب مبيعات في دبي، إنه يحرص على شراء قسائم «سحوبات لكزس الكبرى»، منذ انطلاق مهرجان دبي للتسوق قبل16 عاماً، وأضاف «لم أفقد الأمل، ومازلت أحلم بالفوز، واقتناء سيارة لكزس يوماً ما». ولفت إدواردو ماجوبجس من الفلبين إلى أنه وعلى الرغم من عدم حصوله على رخصة القيادة حتى الآن، يتمنى الفوز بإحدى السحوبات وربح سيارة لكزس، لتكون دافعاً له للحصول على الرخصة وركوب سيارة أحلامه، على حد تعبيره.

الجائزة الكبرى

تقدم حملة سحوبات لكزس الكبرى هذا العام 32 سيارة فاخرة، إضافة إلى الجائزة الكبرى، وهي عبارة عن سيارة لكزس LS 600hL الفاخرة ذات الإصدار المحدود، وانطلقت قبل فترة وجيزه حملة السحوبات التي تنظم خلال مهرجان دبي للتسوق 2011 بالتعاون مع مجموعة الفطيم، الشريك الاستراتيجي لمهرجانات .2011 وأسهمت هذه السحوبات في تغيير حياة الآلاف من الفائزين على مدار الأعوام السابقة من خلال الجوائز الضخمة التي تم توزيعها خلال الـ15 دورة السابقة، التي وصلت إلى 1361 سيارة، إضافة إلى ملايين الدراهم جوائز نقدية.

وانطلقت أيضاً حملة سحوبات نيسان الكبرى، التي تنظم خلال مهرجان دبي للتسوق ،2011 إذ يشهد الحدث سحباً يومياً على سيارة نيسان ذات الدفع الرباعى من بين سبع فئات، وذلك بالتعاون مع الشركة العربية للسيارات، إحدى شركات مجموعة عبدالواحد الرُستماني الرائدة، الشريك الاستراتيجي للمهرجانات، وتقدم الحملة هذا العام 41 سيارة نيسان، إضافة إلى 10 سيارات نيسان من فئة الصالون جائزة كبرى خلال اليوم الختامي للمهرجان، توزع على 10 من المتسوقين المحظوظين.

متابعة يومية

تشهد الحملة متابعة يومية من قبل آلاف المشاركين من مختلف الجنسيات، خصوصاً أنها أصبحت جزءاً أساسياً من الحدث السنوي منذ انطلاقه، حيث قدمت أكثر من400 سيارة نيسان خلال الأعوام الماضية، كما يحظى المتسوقون كذلك بفرصة الإشتراك في سحوبات الذهب الكبرى، التي تقام تحت شعار «امسح.. واربح»، للفوز يومياً بنصف كيلوغرام من الذهب، لتتكامل سحوبات الذهب الكبرى مع بقية السحوبات التي يوفرها حدث المهرجان لهذا العام، لتؤكد على العروض السخية التي يحظى بها الجميع على مدى 32 يوماً فترة تنظيم المهرجان.

طباعة