«الفراعنة» بالصوت والضوء في «وافــــي»

العرض يستقطب العشرات من العائلات والسياح ويقدم رحلة في الحضارة الفرعونية. من المصدر

احتشد الكثيرون أول من أمس، في «وافي سنتر» في دبي لمشاهدة عرض أضواء دبي، الذي يقام على غرار عروض الصوت والضوء التي تشهدها منطقة اهرامات الجيزة في مصر، كونه يستمد تصميمه المعماري من الاهرامات وتمثال أبوالهول العملاق، ويعد العرض الأول من نوعه الذي يجمع بين الصوت والضوء في تناغم رائع.

وتشهد منطقة الساحة المركزية في «وافي» عدداً من أشهر نماذج الآثار المصرية القديمة، ويُقدم عرضان يوميان للصوت والضوء، ويأتي العرض في إطار فعاليات المهرجان الذي يضم أكثر من 150 فعالية مختلفة، بهدف إتاحة خيارات متنوعة للترفيه.

ضم العرض عدداً كبيراً من الرموز المصرية القديمة، بدءاً من رموز الكتابة المصرية القديمة «الهيروغليفية»، إذ أولى المصري القديم الكتابة أهمية كبيرة، خصوصاً على جدران المقابر والمعابد، كذلك تم استعراض عدد من الأعمال الفنية لأشهر ملوك الفراعنة، التي تعد من روائع القطع الأثرية على مستوى العالم، ورافقت العرض معزوفة موسيقية شجيّة أضافت إليه مزيدا من القيمة الفنية.

واحتوى العرض الذي جاء تحت عنوان «عودة الفراعنة» صوراً متنوعة من الحضارة المصرية القديمة، التي قامت على ضفاف نهر النيل منذ 5000 سنة لتكون بذلك أطول حضارات العالم استمرارية، كما ظهر في العرض عدد من الآثار المصرية الأشهر، مثل معبد الكرنك في مدينة الاقصر، وواجهة معبد أبوسمبل الذي أطل كخلفية رائعة للعرض بما تحتويه من تماثيل ضخمة للملك رمسيس الثاني، وكذلك أهرامات الجيزة الشهيرة.

ويعد العرض الذي اتخذ من نماذج ورموز الحضارة المصرية مادة ثرية، من أجمل وأمتع العروض السياحية التي تقدمها «وافي»، بحسب الجمهور. وقالت كارلا جونس، من بريطانيا، إن «العرض كان رائعا ومثيرا، لقد أتيت خصيصاً من منطقة البرشاء لمتابعة عرض أضواء دبي، الذي ينير المكان لمدة نصف ساعة بأضواء التاريخ المصري»، وأضافت أن «العرض يروي الإنجازات العظيمة لبعض الفراعنة العظام، مع استعراض رائع للكنوز القديمة، إنها خبرة ساحرة أن تستمع إلى مؤثرات الصوت وتحملق في الاطلال المجيدة المضاءة خلال العرض». وتساءلت: «كيف استطاع المصريون القدامى نحت هذه التماثيل والمعابد الضخمة؟».

وقالت جويس بلو من بريطانيا. إن «العرض تجربة لا يجب إغفالها، تلك التي ستجعل زيارة وافي في الذاكرة طوال الحياة، فيما عدت عرض أضواء دبي تجربة ساحرة يجب ألا يفقدها زوار وافي، خصوصاً مع هذه الاضواء التي أضافت بعداً أكثر جمالا للعرض. وقال ماجد مبارك من السعودية «حضارة قدماء المصريين علامة في عمر الزمن، إذ إن حضارتهم كانت منفردة بسماتها وإنجازاتها الضخمة وأصالتها. وهذا ما أضفى عليها صدقية بين كل الحضارات القديمة الأخرى». ولفت أن أهم ما ميز العرض أنه ضم عدداً كبيراً من صور الحيوانات، حيث حظيت الحيوانات بأهمية كبيرة لدى قدماء المصريين، فمعظم المعبودات في مصر القديمة كانت لها رؤوس حيوانات. وأضاف أنه على الرغم مما نعرفه عن أن قدماء المصريين كانوا يعتقدون في الحياة الآخرة، فإنهم كانوا يستمتعون أيضاً بالكثير من الأنشطة التي كانوا يمارسونها في دنياهم، وهذا ما ظهر جلياً في العرض، إذ صور العرض جانباً من هذه الأنشطة مثال عزف الموسيقى وممارسة الرياضة. وأكد دنيس كوميتا، وهو يبيع المثلجات داخل الساحة المركزية أن العرض يستقطب العديد من جمهور وزوار «وافي»، الذين يحرصون على حضوره، ومنهم من يأتي يومياً لمشاهدته، خصوصاً المقيمين في فندق «رافلز» القريب من المنطقة.

طباعة