«كرنفـــالات دبـــي» مواهـــــب وحـكـايـا إنسانيـــــــــــة

500 فنان ولاعب خفة في كرنفالات المهرجان. من المصدر

رصد المركز الإعلامي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، كواليس «كرنفالات دبي»، التي تضم أكثر من 500 عارض من مختلف أنحاء العالم، من العازفين والبهلوانيين ولاعبي الخفة وراكبي الدراجات والمهرجين والفرق الاستعراضية، ليرسموا عدداً من اللوحات الفلكلورية مصحوبة بالأنغام الموسيقية.

تمثل كرنفالات دبي تجسيداً مميزاً لشعار المهرجان «عالم واحد.. عائلة واحدة». وأتى هؤلاء الفنانون من مختلف أنحاء العالم إلى دبي، وأصبحوا عائلة واحدة، فتلمح على الفور مشاعر الحب والمودة التي تجمعهم عند دخولك إلى كواليس الكرنفال، التي لا تختلف كثيراً عما تراه من المرح والسعادة أثناء العروض.

وقالت جويا كروتشاتي، إن «مشاعر الحب تجمعنا ببعضنا بعضاً، فقد أصبحنا عائلة واحدة، نقضي الوقت معاً منذ الصباح حتى المساء، إذ تجمعنا أمسيات رائعة نتبادل فيها الحديث عن بلداننا وعادات وتقاليد كل منا».

وعن الجهد المبذول خلف الكواليس لتظهر الاستعراضات بهذه الدقة والروعة، أكدت أن«البروفات بدأت قبل المهرجان بأسبوع كامل، خصوصاً مع انضمام أعضاء جدد إلى الفريق»، وأضافت «يبدأ الفنانون المشاركون في الكرنفال الاستعداد قبل العرض بساعتين على الأقل، للانتهاء من وضع لمسات التجميل ورسم الوجوه، ثم ارتداء الملابس».

وأكد كارلو ديليكاتي أن «كواليس الكرنفال لا تقل روعة عن العروض، حيث إن الفنانين سعداء بالمشاركة في المهرجان والحضور إلى دبي، إذ يجدونها مكاناً رائعاً ومبهراً»، وتمنى أن تنظم إيطاليا، موطنه الأصلي، مهرجاناً ناجحاً مثل مهرجان دبي للتسوق. و أشار جورج فيني، فنان استعراضي من غانا، إلى أنه يستمتع بالمشاركة في المهرجان، خصوصاً أنها المرة الثانية التي يأتي فيها إلى دبي، التي أحبها بدرجة كبيرة جعلته يفكر جدّياً في الإقامة فيها. وتوجه بالشكر إلى إدارة المهرجان للاهتمام الكبير الذي أولته للفنانين المشاركين، بدءاً من رحلة الطائرة إلى الإقامة في فندق رائع، على حد تعبيره. وأضاف «قمت بزيارة بلدان كثيرة حول العالم، ولكن الضيافة والترحيب اللذين شاهدتهما في دبي كانا أمرين مميزين لن أنساهما».

ولفت فيني إلى أنه يحب الرقص والاستعراض بشكل كبير، واعتبر الموسيقى غذاء الروح ومصدراً للفرحة، كما يشعر بالسعادة البالغة عندما يشاهد الجمهور يبتسم في فرح، خصوصا الأطفال.

فيما أكد أنه استمتع بالمشاركة في حفل الافتتاح، إذ إنها المرة الأولى التي يؤدي الاستعراضات في الماء، ووصف الحفل بأنه مبهر. وقال ميتش مارتن من الولايات المتحدة إن «الكرنفال رائع، ومبادرة جيدة للترفيه، ورسم الابتسامة على وجوه زوار المهرجان». وأضاف «من المثير رؤية الجمهور وهم يتابعون الكرنفال، والتقاط الصور التذكارية». وتشهد دبي على مدى 32 يوماً إقامة المهرجان رحلة كرنفالية تنتقل خلالها الاحتفالات من مكان إلى آخر عبر شوارعها الرئيسة، ليستمتع الجميع من مختلف الأعمار والجنسيات بالمسيرات الاحتفالية.

طباعة