طبيبة تنتحر بعد أن قتلت 13 مريضاً

أقدمت طبيبة ألمانية أمس، على الانتحار بعد اتهامها بقتل 13 من مرضاها الذين كانوا يعانون من مرض السرطان.

وقالت شرطة مدينة هيلدسهايم الألمانية مساء أمس، إن الطبيبة، وتدعى ميشتهيلد بي (61 عاماً) وجدت ميتة في مسكنها ببلدة باد سالتسديتفورت بولاية سكسونيا السفلى.

أضافت الشرطة أن جميع الدلائل تشير إلى أنها انتحرت، إلا أن نيابة هيلدسهايم ستعلن اليوم تفاصيل أكثر عن الحادث.

وكانت الطبيبة دعيت إلى المثول أمام المحكمة الابتدائية في هانوفر في وقت لاحق للدفاع عن نفسها في قضية تعد من أكبر القضايا الطبية في ألمانيا، حيث كانت ستواجه تهمة قتل ما لا يقل عن 13 مريضاً من مرضاها في مستشفى بمنطقة هانوفر بإعطائهم جرعات زائدة من مسكنات الألم.

من جانبها كانت الطبيبة أكدت أنها استخدمت في علاج مرضاها مسكنات لتخفيف آلام مرضى السرطان التي تشرف عليهم.

وكان القضاة أعلنوا الأسبوع الماضي أنهم اكتشفوا من خلال تقييم مبدئي لست حالات من هؤلاء المرضى أن اثنتين منها تشير بشدة إلى تعمد القتل.

طباعة