شرطة نيوزيلندا تطارد رجلاً أحرق زوجته وهي حية

بعثت الشرطة النيوزيلندية بطلب إلى الشرطة الدولية (الإنتربول)، أمس، لضبط زوج امرأة تحمل الجنسيتين الهندية والفيجية، قيل إنها أحرقت حية الأسبوع الماضي، على جانب طريق بولاية «نورث آيلاند». وذكرت الشرطة أنه يعتقد أن زوج رانجيتا شارما (28 عاماً) فرّ إلى فيجي، إذ قدم الزوجان من هناك، ومعه ابنهما (أربعة أعوام) الجمعة الماضي، أي صباح اليوم التالي بعد عثور أحد المارة على جسد الزوجة محترقاً في طريق معزول، بالقرب من مدينة «هنتلي». وأضافت الشرطة أنها عثرت على سيارة الزوجة في مطار أوكلاند. وقال كبير المحققين السيرجنت نيجل ميل للصحافيين، إنه تم إر سال بلاغ إلى الشرطة الدولية للعثور على زوج المرأة، الذي لم يكشف عن اسمه. وذكر أن «الزوج يعتبر شخصاً له أهمية كبيرة بالنسبة للتحقيقات، ونعمل مع (الإنتربول) على تحديد مكانه والتحدث إليه». وتابع «كما نعمل أيضاً مع السلطات الخارجية، للتأكد من أن الطفل الصغير بخير ولضمان سلامته».

طباعة