مصر تطالب المانيا باعادة «نفرتيتي»بعد 97 عاما من تهريبها

اعلن الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصرية، زاهي حواس، ان مصر طلبت رسميا من المانيا اعادة تمثال الملكة نفرتيتي، زوجة فرعون التوحيد اخناتون، والذي عثر عليه فريق الماني للتنقيب عن الآثار في مصر في 1912 وقام بنقله.

وقال حواس انه بعث برسائل رسمية الى ثلاث هيئات المانية بعدما "وافق رئيس الورزاء احمد نظيف ووزير الثقافة فاروق حسني على مبدأ مطالبة مصر باستعادة تمثال الملكة نفرتيتي".

واوضح ان تمثال نفرتيتي "زوجة امنحتب الرابع (اخناتون فرعون التوحيد) ،من اندر القطع الفنية التي تركتها الحضارة المصرية القديمة". وهو موجود حاليا في المتحف الجديد في برلين.


يذكر ان عالم الاثار الالماني لودفيغ بوشارت وفريقه ،عثروا على تمثال نفرتيتي في السادس من ديسمبر 1912 ،في تل العمارنة في محافظة المنيا .

طباعة