40 % من الزوجات يضربن أزواجهن في مصر

رغم تزايد النداءات للمطالبة بحقوق المرأة والدفاع عن كرامتها أمام عنف الرجل، الا أن هذا الأخير أصبح ضحية للعنف الاجتماعي من جانب المرأة، من خلال تعرضه لأنواع متعددة ومستحدثة من العنف داخل الأسرة وخارجها.

فقد كشفت دراسة أعدها المركز القومي للبحوث الاجتماعية حول مستجدات العنف الاجتماعي في مصر، أن 40 % من الزوجات يضربن أزواجهن، وأن العنف يزداد بين الأميات بنسبة 87 %، مقارنة بالمتعلمات.

وأوضحت الدراسة أن الزوجات يعتبرن العنف وسيلة فعالة في حسم النزاع ووقفه عن حده، كما أن ثلث النساء لا يشعرن بالندم لتصرفاتهن، بل يشعرن بالارتياح لضربهن أزواجهن، وتزيد النسبة في القاهرة والإسكندرية عن الوجه القبلي، تليها المدن الساحلية.

طباعة