الأمير وليام وخطيبته «يتوسطان» لدوقة يورك

زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون في 29 إبريل المقبل. أ.ب

سيتدخل الأمير وليام وخطيبته كيت ميدلتون، لتوجيه دعوة إلى دوقة يورك سارة فيرغسون، الزوجة السابقة للأمير أندرو، نجل ملكة بريطانيا، بعد منعها من حضور زفافهما في 29 إبريل المقبل. وقالت صحيفة «ميل أون صنداي»، أمس، إن العائلة الملكية اعتبرت دوقة يورك شخصاً غير مرغوب فيه منذ طلاقها من الأمير أندرو عام ،1996 لكن الأمير وليام، المصنّف ثانياً في ترتيب ولاية العرش، أصرّ على حضورها حفل زفافه.

وأضافت الصحيفة أن مصدراً مطّلعاً على بواطن الأمور في القصر الملكي، أكد أن الأمير وليام «يعترف بأن دوقة يورك هي والدة الأميرتين بيتريس ويوجين، ولاتزال مقربة من عمه الأمير أندرو، كما يعرف أنها كانت صديقة جيدة لوالدته الراحلة الأميرة ديانا، على الرغم من الخلاف الذي نشب بينهما قبل وفاتها» بحادث سير في العاصمة الفرنسية باريس عام .1997

وستقوم دوقة يورك، التي تسعى للخروج من أزمتها المالية بعد مواجهتها الإفلاس، بمرافقة ابنتيها الأميرتين بيتريس ويوجين لحضور زفاف الأمير وليام وكيت. وأشارت الصحيفة إلى أن دوقة يورك تلقت 29 عرضاً مغرياً من شبكات التلفزيون الأميركية للتعليق على مراسم زفاف الأمير وليام وكيت، لكن رفضها المستمر في التحدث عن العائلة الملكية صبّ في مصلحتها بشأن تغيير موقف الأخيرة من حضورها الزواج الملكي، غير أنها لن تتلقى دعوة لحضور حفل العشاء الراقص الذي سيدعو إليه ولي العهد الأمير تشارلز في قصر باكنغهام بعد الزفاف. ونسبت إلى المصدر قوله «على الرغم من الفوضى المحرجة التي أقحمت دوقة يورك نفسها فيها، حين سعت للحصول على مال مقابل تأمين لقاءات مع زوجها السابق، إلا أنها لم تتحدث علناً عن انهيار زواجها أو عن الأسرة الملكية».

وكانت تقارير صحافية أوردت أن دوقة يورك، المعروفة بلقب فيرغي، ستُمنع من حضور حفل زفاف الأمير وليام على كيت، بسبب الإحراج الذي سببته للعائلة الملكية، بعد أن كشفت صحيفة محلية أنها عرضت على صحافي انتحل صفة رجل أعمال، ترتيب لقاء مع زوجها السابق الأمير أندرو مقابل 500 ألف جنيه إسترليني، وسيتم تجاهلها من لائحة المدعوين لحضور الزفاف الملكي، وأضافت أن دوقة يورك (51 عاماً) ستشاهد حفل زفاف الأمير وليام وكيت في كنيسة وستمنستر عبر شاشة التلفزيون، في حين سيحضره زوجها السابق وابنتاهما.

طباعة