شارع الرقة.. تسوّق ومرح في الهواء الطلق

يشهد شارع الرقة إقبالاً من الزوّار منذ انطلاقة المهرجان. من المصدر

يستضيف شارع الرقة يومياً وطوال أيام مهرجان دبي للتسوق ،2011 مجموعة متنوعة من الفعاليات والعروض التي تلائم أفراد العائلة كافة، من مختلف الجنسيات، ويشهد الشارع، منذ انطلاقة المهرجان، إقبالاً واسعاً من الزوار والعائلات الذين يتوافدون بالآلاف يومياً، للاستمتاع بقضاء أمسية رائعة وسط أجواء احتفالية مميزة.

فالرحلة تبدأ على شارع الرقة من منطقة الألعاب الترفيهية التي توفر خيارات عدة للجميع، كباراً وصغاراً، تؤمن لهم قضاء أوقات مسلية، ومن ثم مسارح العروض التي تنتشر على جنبات الشارع، وتقدم عليها فرق عدة فقرات استعراضية مستوحاة من حضارات متنوعة حول العالم، لتنشر البهجة والفرحة بين الحاضرين.

وتستمر المتعة على شارع الرقة مع استضافته هذا العام للسوق الليلية، التي تتيح لزوار المهرجان فرصة التسوق خلال فترة المساء، بدءاً من الساعة السادسة مساء، وحتى الثانية فجراً، وحتى الثالثة فجراً أيام إجازة نهاية الأسبوع، وتقدم السوق عروضاً جذابة وتنزيلات على مختلف أنواع البضائع، إذ تعد تجربة تسوق مختلفة، وأول سوق من نوعها تنظم في ساعات متأخرة من المساء، لاسيما في ظل الأجواء التي تجمع بين الترفيه والتسوق في الهواء الطلق.

والذي يميز شارع الرقة ويبعث الفرحة في نفوس الجميع، هو الزينات الضوئية والأعلام واللافتات التي تزين الشارع بأكمله، لتعلم الجميع أن موسم الفرح والتسوق قد بدأ في دبي، وتدعوهم للاستفادة من العروض الكثيرة التي يوفرها هذا الحدث.

طباعة