الوظائف القيادية تجعل الرجال أكثر رضا

 

كشفت دراسة ألمانية ـ أميركية حديثة، أن الشعور بالرضا الشخصي عند الرجال يتوقف بشكل أكبر على المركز الوظيفي، مقارنة بالنساء.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها باحثتان من المعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد وجامعة «واين ستيت» الأميركية، أن الرجال الذين يتقلدون مراكز قيادية يشعرون برضا أكبر من الذين يعملون في وظائف أقل وضعاً. كما أشارت الدراسة التي شملت بيانات أكثر من 20 ألف شخص، إلى أن الرجال الذين لا يستطيعون، أو لا يريدون، العمل، يأتون في المرتبة الثالثة في قائمة الأشخاص الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم ، بينما حلّ في المرتبة الأخيرة الرجال العاطلون عن العمل.

وفي المقابل، أظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة «دير شبيغل» الألمانية على موقعها الإلكتروني، أمس، أن هذا التناسب الطردي بين المرتبة الوظيفية والشعور بالرضا ليس له وجود عند النساء، وتبين من خلال الدراسة أن درجة الشعور بالرضا لا تختلف بين النساء اللاتي يتقلدن مناصب قيادية ومثيلاتهن من الموظفات البسيطات وربات البيوت، إلا أنه تم رصد نسبة كبيرة من عدم الشعور بالرضا لدى النساء العاطلات عن العمل، وعزت الباحثتان تلك النتائج إلى أنه يتعين على النساء الاختيار بين العائلة والسيرة المهنية بشكل أكبر بكثير من الرجال.

طباعة