زراعة حنجرة تعيد صوت امرأة

استرجعت أميركية صوتها بعد أكثر من 10 سنوات لم تنطق خلالها كلمة واحدة، والفضل يعود إلى جراحة زرع حنجرة خضعت لها، وهي الثانية من نوعها في العالم. وذكرت وكالة «برس أسوسيشن» البريطانية، أن برندا جنسن لم تكن قادرة على الكلام أو التنفس من دون مساعدة، ولكنها استرجعت قدراتها هذه بعد الخضوع لجراحة زرع حنجرة في مركز ديفيس الطبي بجامعة كاليفورنيا، وأشارت الوكالة إلى أن البروفيسور البريطاني، مارتن بيرشال، من جامعة معهد لندن، شارك في الجراحة التي أعادت صوت جنسن، التي وصفت العملية بأنها «معجزة» و«بداية جديدة»، وأضافت المرأة «هذه الجراحة أعادت إليّ حياتي». يشار إلى أن جنسن (52 عاماً)، لم تتمكن من الكلام منذ 11 سنة، إثر تعقيدات نجمت عن جراحة لمعالجة فشل كلوي في عام ،1999 ما تسبب في أذى بحنجرتها، وتركها غير قادرة على التنفس، واستمرت الجراحة 18 ساعة، استبدلت خلالها الحنجرة والغدة الدرقية والقصبة الهوائية، ما ساعد جنسن ليس على استعادة صوتها وحسب، وإنما حاستي الشم والذوق أيضاً. وتحدثت المرأة، وهي من مدينة موديستو الكاليفورنية، بعد 13 يوماً فقط من الخضوع للجراحة. يذكر أن جراحة زرع الحنجرة الوحيدة السابقة لهذه المرة أجريت في عيادة كليفلاند بأوهايو في عام .1998

طباعة