«بلاك بيري» تحجب مواقع إباحية في إندونيسيا

محل لبيع جهاز بلاك بيري مهدد بتوقف جزء كبير من نشاطه. أ.ب

 

قالت إندونيسيا، أمس، إن الشركة المنتجة لهواتف «بلاك بيري» الذكية، ثبتت برامج لحجب المواقع الإباحية، التي كان يمكن الولوج إليها في السابق عبر خدمة الإنترنت الخاصة بالشركة.

كان وزير الاتصالات والمعلومات الإندونيسي، تيفاتول سيمبيرينغ، هدد هذا الشهر، بحجب بعض خدمات شركة «ريسيرش إن موشن ليمتد»، (آر أي إم)، في غضون أسبوعين، ما لم تحجب المواقع الإباحية عن مستخدمي هاتفها الذكي «بلاك بيري» في إندونيسيا، ونقلت وكالة الأنباء الإندونيسية الرسمية «أنتارا»، عن سيمبيرينغ قوله «الحمد لله، لقد حجبت (آر أي إم) مواقع إباحية كبرى»، وأضاف «اليوم لم يعد بالإمكان الولوج إلى هذه المواقع عبر هواتف (بلاك بيري)»، واصفاً القرار بأنه «بداية جيدة».

وأثار تهديد سيبميرينغ بوقف خدمات التصفح المتاحة عبر هواتف «بلاك بيري» غضب العديد من المستخدمين المحليين الذين يستخدمون الهواتف الذكية لزيارة مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، مثل «تويتر» و«فيس بوك»، بالإضافة إلى البريد الإلكتروني.

وبدأت إندونيسيا حملة ضدّ البذاءة منذ تمرير قانون مناهض للإباحية عام ،2008 وقالت الحكومة إنها نجحت في حجب آلاف مواقع الإنترنت الإباحية، وطالبت الحكومة الشركة الكندية ببناء مركز بيانات في إندونيسيا، يسمح لها بالاطلاع على المعلومات لأغراض قانونية، وقال الوزير إن عدد مستخدمي هاتف «بلاك بيري» في إندونيسيا يقدر بنحو ثلاثة ملايين شخص، منهم مليون مسلم يستخدمون أجهزة تم استيرادها بشكل غير شرعي.

طباعة