شرطة هونغ كونغ تحذّر من «رؤوس الأفاعي»

قال مسؤولو الهجرة، أمس، إن مهربي البشر الذين يتقمصون شخصيات وكلاء سفر أو عقارات، يشتبه في أنهم كانوا وراء سرقة 70 جواز سفر في هونغ كونغ.

ويزعم أفراد العصابات بأنهم يستطيعون تنظيم رحلات ترفيهية منخفضة

التكاليف، ورحلات عمل مربحة، وذلك ليدفعوا الضحايا إلى تسليم جوازات سفرهم، وبطاقات هوياتهم، ثم يختفون ولا يعيدون جوازات السفر.

وجرت سرقة نحو 70 جواز سفر خلال الأشهر الماضية بالطريقة نفسها، ووقعت سبع سرقات الشهر الماضي، وتورط فيها رجال تراوح أعمارهم بين 44 و55 عاماً.

وتحقق إدارة الهجرة فيما إذا كانت السرقات بفعل مهربي البشر، أو ما يعرف باسم «رؤوس الأفاعي»، الذين يستخدمون جوازات السفر للتزوير أو لتهريب أشخاص مماثلين في شكلهم لأصحاب الجوازات، ووفقاً لما ذكرته صحيفة «ساوث تشاينا مورنغ»، فإن هناك زيادة بنسبة 8٪ في عمليات اكتشاف جوازات السفر المزورة من 1207 عام 2009 إلى 1299 العام الماضي.

طباعة