«دبي للإعلام» تكرّم 46 موظفاً اجتــازوا دورات تدريبية

عدد من القيادات الإعلامية شاركوا في حفل التكريم. من المصدر

كرّمت مؤسسة دبي للإعلام عدداً من موظفيها الذين اجتازوا الدورات التدريبية التي أقامتها المؤسسة خلال العام المنصرم ،2010 في مجال الدورات الإلكترونية والتطويرية في فئات: المخرجين والمذيعين والمعدين، كذلك الدورات الخاصة بالخريجين الجامعيين الإماراتيين.

حضر حفل التكريم، الذي أقيم في قاعة الاجتماعات بمبنى المؤسسة، 46 موظفاً من قنوات المؤسسة وإداراتها المتعددة، إلى جانب عدد من المتدربين المواطنين الذين تم تعيينهم بعد اجتيازهم الدورات التدريبية التي أقيمت على مدار العام الماضي، كما حضر حفل التكريم كل من: المدير التنفيذي لشؤون الدعم المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، فيصل عبدالله، والمدير التنفيذي للشؤون التجارية والتسويق، أحمد الحمادي، ومدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي والعلاقات الحكومية، أحمد الشاعر، ومدير قناة دبي والمدير التنفيذي المكلف شؤون القنوات التلفزيونية، علي الرميثي، ومدير إدارة الموارد البشرية، وجدان محمد الدهكوني، ومدير إدارة المشتريات والرقابة، خليفة بوشهاب، ومشرفة مركز التدريب، نجلاء البلوشي، وعدد من المديرين والمسؤولين.

وأكد فيصل عبدالله في كلمته أمام الحضور، أن مؤسسة دبي للإعلام تسعى دائماً إلى دعم استراتيجية دبي في ترسيخ دورها منبراً إعلامياً في المنطقة، من خلال خلق ابتكارات وإبداعات جديدة في المضمون الإعلامي، وتطوير المواهب الإعلامية المتوافرة لديها، وذلك انطلاقاً من إيمانها العميق بأن قوة مؤسسة دبي للإعلام تكمن في ما تملكه من كوادر إعلامية ينبغي التركيز على تأهيلها وتدريبها، بما يحقق ويضمن الريادة على مستوى المنطقة.

المكرمون في صورة تذكارية جماعية .    من المصدر

وأشار أحمد الحمادي، إلى أنه بناء على توجيهات ودعم عضو مجلس الإدارة المنتدب، المدير العام لمؤسسة دبي للإعلام، أحمد عبدالله الشيخ، فإن المؤسسة ومن خلال رؤيتها الإعلامية الواضحة الملامح، المرتكزة على الابتكار والجودة ومواكبة الغايات الاستراتيجية لحكومة دبي، تسعى للوصول إلى إعلام عربي متميز يواكب روح العصر ويقدم محتوى مبدعاً وهادفاً يحترم أسلوب الحياة الاجتماعية والثقافية في الإمارات العربية المتحدة والدول العربية، إلى جانب ترسيخ تقاليد وثقافة العمل الإعلامي الاحترافي الجاد لدى العاملين في الوسط الإعلامي، وصولاً إلى إيجاد جيل متكامل من الإعلاميين القادر على مواكبة التطورات والمنجزات والمشروعات الإبداعية التي تشهدها إمارة دبي وبقية إمارات الدولة، ما يسهم في صياغة مفهوم جديد للإعلام التلفزيوني المعاصر.

من جهتها، أشارت وجدان الدهكوني، إلى أن هذه الدورات التدريبية تأتي في إطار تحفيز الموظفين والعاملين على تطوير قدراتهم المهنية والإبداعية، ومساعدتهم على تحسين أدائهم ومهاراتهم الكامنة.

في نهاية الحفل قام فيصل عبدالله بتوزيع شهادات التكريم على المشاركين في الدورات الإلكترونية، وهم: زينب عبدالله، محمد عبدالرحيم، موزة العلي، نجلاء البلوشي، حميد النجار، ريم عالية، عمار الجراح، منى اللبان، مقبل اللبان، باسل الشحي، كردار، كريستان، سميرة حيدر، نجلاء الكيال، نهى اشتية، محمد صفر، خليل سلمان، دانية سيد أحمد، جاسم شيخ، مصطفى شانبليه، ترين ويليم. كما تم تكريم كل من الخريجين الإماراتيين الذين التحقوا بدورات مركز التدريب في مؤسسة دبي للإعلام، وتم تعيين عدد منهم في إدارة العمليات والمبدعين، وسما دبي، ونور دبي، ومركز الأخبار، وهم: منى عبدالكريم المازمي، سعيد محمد النوخذا، محمد حسن البناي، حسن طارق الدويس، عفراء الظاهري، يوسف عباس محمد، نوار عبدالرحمن الشامسي، فاطمة علي فائل، شمسة سعيد بن ماجد، علياء عباس الفردان.

ومن ورشة مهارة التعامل مع الكاميرا التي قدمها المدرب ديفيد كويل، تم تكريم كل من: شيرين يوسف وجودي العلي وأريج الحمادي، من قناة دبي ون، وريم محمد فلكناز ووائل عبدالرؤوف قواسمة، من قناة نور دبي.

كما تم تكريم الموظفين الذين التحقوا بدورة أساسيات الإخراج التي قدمها المدرب نبيل مروش، وهم: أسماء علي ودانة محمد، من قناة دبي، وعيسى راشد وأسماء فيصل وحمدة البساطة وميثاء ناصر ومحمد إسماعيل، من نور دبي، وكلود لورنس من إدارة المبدعين.

كذلك الذين شاركوا في دورة فن إعداد التقارير والتقديم التلفزيوني التي قدمها الإعلامي جمال مطر، وهم كل من: أنس الأموي وإبراهيم أستادي، من إذاعة نور دبي، وعيسى المري وحمدة البساطة، من قناة نور دبي التلفزيونية، ومريم سيد سعيد من مركز الأخبار، وعصام الخامري، من قناة دبي ريسنج، وأسماء جوكة، من قناة دبي.

وأثبت المتدربون من خلال سنوات عملهم الجاد في المؤسسة، تميزهم الرفيع في الأداء والإخلاص في العمل في مجالات الإنتاج والتقديم والإخراج ومختلف الجوانب الفنية والإدارية، ما لا يترك مجالاً للشك في أنهم الأقدر على النهوض بمستوى فريق عمل مؤسسة دبي للإعلام، ومن الواضح أن إدارة المؤسسة تضع ثقتها بالكوادر المؤهلة والقادرة على الإبداع والتطوير، كما تعمل على مساندتها من أجل بناء جيل إعلامي مبدع، يعزز موقع مؤسسة دبي للإعلام مؤسسةً إعلامية رائدة.

طباعة