فرنسي يضرم النار في نفسه لأسباب مجهولة

أضرم طالب فرنسي لأسباب مجهولة النار في نفسه في مدرسة قرب مرسيليا (جنوب شرق) وفق ما أفاد عناصر الإطفاء أمس.

ويذكر هذا الحادث بانتحار الشاب التونسي محمد البوعزيزي عبر إحراق نفسه ما شكل شرارة انطلاق الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي الجمعة الفائت.

وتوفي شاب مصري يعاني من البطالة متأثراً بحروق أصيب بها أمس، بعد أن أضرم النار في نفسه، بينما قام رجلان آخران بمحاولتين مماثلتين خلال الساعات الـ48 الأخيرة، كما سيطرت الشرطة على شخص ثالث قبل أن يشعل في نفسه النيران.

وفي الجزائر، حاول خمسة أشخاص إنهاء حياتهم بإضرام النار في أنفسهم خلال الأيام الأخيرة.

وفي موريتانيا، أضرم رجل النار في نفسه الاثنين بالقرب من مقر رئاسة الجمهورية.

وقال عناصر الإطفاء ومصدر قريب من التحقيق أن الطالب (16 عاماً) أضرم النار في نفسه داخل مراحيض مدرسته سان جوزف لي ماريست و"نقل إلى المستشفى في حالة خطيرة"، إذ أصيب بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة في غالبية أنحاء جسمه.

طباعة