يقتل مديره ويقطّعه لرفضه زيادة راتبه

دانت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن عاملاً في مصنع بتهمة القتل العمد، إذ أقدم على قتل صاحب المصنع، وتقطيع أطرافه العلوية والسفلية لرفضه زيادة راتبه. وقال مصدر قضائي، أمس، قررت المحكمة وضع المتهم بالأشغال الشاقة المؤقتة 15 عاماً، علماً بأن القرار قابل للتمييز ومميز بحكم القانون. وأضاف المصدر أنه وفق الوقائع التي توصلت إليها المحكمة، فإن المتهم (36 عاماً) يعمل في المصنع الذي يعود إلى القتيل (35 عاماً) منذ 14 سنة، إذ كان المتهم يتولى إدارة المصنع والإشراف على العمال، ويتقاضى راتباً قليلاً، وفي فترة من الفترات طالب المتهم صاحب المصنع بأن يزيد راتبه، واحتساب العمل الإضافي، ورفض صاحب المصنع ذلك، بسبب الأوضاع الاقتصادية. واحتدّ النقاش بينهما ما أدى إلى طرد المتهم من العمل من جانب صاحب المصنع، فغضب المتهم وبعد فترة قام باستدراج صاحب المصنع، وقتله بسكين ثم قطّع جثته، ودفنها قرب سكن القتيل. وأكد المصدر أن القاتل تظاهر بمساعدة الأجهزة الأمنية في البحث عن صاحب المصنع القتيل، بعد أن أبلغت عائلته عن اختفائه إلى أن تم العثور على الجثة من خلال تتبّع آثار الدماء والاشتباه في المتهم، وإدلائه بالاعتراف بفعله.

طباعة