زوج أم يغتصب ربيبته بذريعة طقوس فرعونية

قضت محكمة إيطالية في جزيرة صقلية بالسجن سبع سنوات ونصف على رجل وزوجته، لقيام الأول باغتصاب ربيبته القاصر بمعرفة الأم  بذريعة القيام بطقوس فرعونية.

وأفادت وكالة أنباء (آكي) الإيطالية أن الرجل البالغ من العمر59 قام بذريعة الطقوس "الباطنية" باغتصاب الفتاة بمساعدة الزوجة، مدعياً أن روح الفرعون رمسيس تناسخت من جديد في جسده وأن الفتاة مقدر لها أن تجسد الأميرة عروس فرعون.

وذكرت تحقيقات الشرطة أن الانتهاكات الجنسية بدأت عندما كانت الفتاة في الحادية عشرة من عمرها، وذلك من خلال بعض الطقوس الباطنية من إضاءة للشموع، والعبارات والإشارات السحرية مع صب بعض من السائل الأحمر على جسدها العاري وملامسته.

وأضافت التحقيقات أن الانتهاكات زادت أكثر إلى أن قام زوج الوالدة باغتصاب الفتاة خلال ما زعم أنه الاحتفال الذي سيسمح للأميرة الفرعونية بالاستنساخ في جسد الفتاة، وبعد هذه الحادثة تركت الفتاة المنزل متجهة إلى مركز لرعاية الأطفال، حيث روت ما تعرضت له على يد زوج الأم وبعلم الأخيرة، فقاموا بإبلاغ الشرطة بالحادث.

طباعة