أب لـ4 أطفال يحاول الانتحار حرقاً في الجزائر

حاول أب لأربعة أطفال أمس، الانتحار حرقاً بعدما رفض والي (محافظ) ولاية الوادي التي تقع على بعد 600 كيلومتر جنوب شرق العاصمة الجزائرية مقابلته.

أكدت مصادر محلية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا)،  أن معمير لطفي (36 عاماً)، عاطل ويعيش ظروفاً اجتماعية قاسية، طلب مقابلة المحافظ ولما فشل في ذلك خرج من مقر المجلس الشعبي الولائي ليعود ويصب البنزين على جسده، ثم أضرم النار.

وأضافت المصادر "أنه لولا تدخل رئيس المجلس الشعبي لولاية الوادي لحدثت الكارثة وأنه تم نقل الضحية إلى مستشفى بن عمر جيلاني، حياً ويعاني من حروق من الدرجة الثانية".

طباعة