أسماك قرش تسبح في شوارع أسترالية

 

رُصدت أسماك قرش تسبح في الشارع الرئيس في بلدة بولاية كوينزلاند الأسترالية (تبعد عن الساحل أكثر من 30 كيلومتراً). وشاهد ستيفن غودوين أحد الجزارين اثنتين من أسماك قرش الثور، وهي ثالث أكثر أنواع القرش التي يمكن أن تهاجم البشر، وهما تسبحان ضد تيار مياه الفيضانات عبر بلدة غودنا.

وقال عضو مجلس بلدة غودنا أمسد بول تالي لصحيفة «كوينزلاند تايمز»، إنه «يعتقد أن قصة غودوين غريبة، ومع ذلك لم تكن هذه أولى أسماك القرش التي تتم رؤيتها خلال الفيضانات في ولاية كوينزلاند، إذ تردد أن إحدى أسماك القرش شوهدت وهي تسبح في الشوارع التي غمرتها المياه بمدينة بريسبان يوم الخميس الماضي، وتفضل أسماك قرش الثور المياه الضحلة، ويمكن أن تسبح في المياه العذبة، إذ إنها غالباً ما تسبح في الأنهار بحثاً عن الطعام.

وقال تالي إنه لابد أن تكون سمكتا القرش قد عبرتا الطريق السريع الذي غمرته المياه، وحديقة تضم عدداً من المنازل المتنقلة، قبل أن تصلا إلى الشارع الرئيس.

 

 

طباعة