شوارزينغر: عملي حاكماً كلفني 200 مليون دولار

قال أرنولد شوارزينغر إن عمله حاكماً لولاية كاليفورنيا الأميركية كلفه 200 مليون دولار على الأقل، لكنه غير نادم، لأنه «كان عملاً يستحق ما هو أكثر من ذلك».

وذكر بطل كمال الأجسام السابق، الذي تحوّل إلى نجم سينمائي وسياسي، أن نفقاته والدخل المفقود من توقفه عن التمثيل في أفلام هوليوود «يزيد في المجمل على الأرجح على 200 مليون دولار»، مستدركاً «لكنني لست آسفاً، كان عملاً يستحق ما هو أكثر من ذلك».

وأضاف شوارزينغر، في مقابلة أجريت معه في النمسا، البلد الذي نشأ فيه «ما كان أسوأ بكثير هو الضرر الذي لحق بالأسرة، بسبب الوقت الذي كنت أقضيه في عملي حاكماً للولاية، في ذلك هناك الكثير الذي يحتاج إلى إصلاح» متذكراً أمسيات الأحد الكثيرة التي انخرطت فيها زوجته ماريا وأبناؤه في البكاء، لاضطراره للبقاء، بعيداً عنهم بسبب كثرة مشاغله.

ونقل شوارزينغر عن أفراد أسرته قولهم له في الأعوام الأولى من عمله حاكماً لكاليفورنيا، عندما كان يتعين عليه أن يغادر منزله في لوس أنجلوس صباح كل يوم اثنين إلى العاصمة سكرامنتو، ولا يعود حتى نهاية الأسبوع «إننا نكره وظيفتك».

 

طباعة