انتحار شاب بسبب البطالة في الجزائر

توفى أمس شاب حاول الانتحار بحرق نفسه على خلفية رفض رئيس بلدة بوخضرة بولاية تبسة شرق الجزائر على الحدود مع تونس، طلب منحه وظيفة.

وقالت صحيفة "الوطن" في موقعها الإلكتروني أن الشاب (محسن.ب) توفى متأثراً بجراحه مساء أمس بمستشفى "الحرائق الكبرى" بولاية عنابة الواقعة على بعد 600 كيلومتر شرق العاصمة الجزائرية.

وأوضح المصدر أن الضحية كان عاطلاً عن العمل، وحاول الانتحار حرقاً بعدما رفض رئيس بلدة بوخضرة منحه وظيفة، حيث صب على جسده سائل سريع الاشتعال وأضرم بنفسه النار مباشرة بعد خروجه من مقر البلدة.

وقال الموقع الإلكتروني "كل شيء عن الجزائر" أن والي (محافظ) ولاية تبسة أقال رئيس بلدة بوخضرة على إثر هذه الحادثة.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "الوطن" أن أباً لستة أطفال حاول الانتحار على طريقة التونسي محمد البوعزيزي الأربعاء الماضي ببلدة برج منايل الواقعة على بعد 70 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائر.

وأوضحت المصادر أن عويشية محمد (41 عاماً) يشتغل كمساعد أمن بدائرة برج منايل، حاول الانتحار حرقاً مباشرة بعد خروجه من مكتب أحد المسئولين بالدائرة احتجاجاً على "إقصائه العشوائي" من قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي بالمنطقة.

طباعة