انتحار شرطي مصري أمام زملائه بسبب ضائقة مالية

انتحر شرطي مصري، أمس، بإطلاق النار على نفسه من سلاحه الميري، أمام زملائه داخل مقر قسم الشرطة.

تلقى مدير أمن شمال سيناء اللواء محمد نجيب، بلاغاً من قسم شرطة القسيمة بانتحار الشرطي محمد محمود فهمي عبداللطيف (36 عاماً) بإطلاق النار على نفسه داخل قسم الشرطة، بسبب مروره بضائقة مالية ومشكلات عائلية، وأنه فارق الحياة على الفور.

انتقلت القيادات الأمنية بمديرية أمن شمال سيناء إلى مقر قسم الشرطة محل الواقعة، وتم إخطار الجهات المختصة لتولي التحقيق.

 

طباعة