جمعية أم المؤمنين تكرم الفائزين في مسابقة «بيئتي تراثي»

كرّمت «جمعية أم المؤمنين» في عجمان الفائزين من طلبة الجامعات والمدارس في الدولة في «مسابقة بيئتي تراثي»، فيما افتتح «معرض الأعمال البيئية» المشاركة في المسابقة، الذي ضم نحو 270 من الأعمال والمنتجات والمجسمات والرسوم واللوحات والصور والبحوث ذات العلاقة بالبيئة، وذلك تحت رعاية قرينة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة الجمعية. وحضر حفل التكريم الذي أقيم أول من أمس، في قاعة الزهراء في مقر الجمعية خالد الحوسني مدير إدارة الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، وممثلو جامعتي الإمارات وعجمان، إضافة إلى طلبة المدارس المشاركين في المسابقات.

واستعرض الدكتور رياض الدباغ من جامعة عجمان في كلمة اللجنة التحكيمية خلال الحفل معايير تقييم «جائزة بيئتي تراثي»، وحجم ونوع المشاركات التي وردت، مشيراً إلى أن من شروط المسابقة مراعاة الجوانب الفنية التي تضمنها العمل المصنوع من «مواد النفايات»، إضافة إلى الجوانب الإبداعية والابتكارية للعمل والقيمة العلمية والفنية للمشروع، فضلاً عن تقييم أسلوب التفكير والمحاكاة العقلية والمميزات السلوكية والاهتمامات المهنية وغيرها من المعايير.

وكرم مدير إدارة الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط في عجمان الفائزين في المسابقة، إذ فاز بـ «جائزة أحسن مجسم إبداعي من النفايات » كل من ماجد ناجي وحمدان عمر وحسين خالد، من مدرسة راشد بن حميد للتعليم الأساسي في عجمان، إذ تضمن العمل قارب «البوم» المصنوع من ورق كارتون المياه، وغيرها من النفايات البيئية.

وفازت بـ «جائزة أحسن عرض تقديمي.. بوربوينت » وفاء فيصل أحمد المرزوقي من مدرسة موزة بن بطي في أبوظبي، فيما فازت بـ «جائزة أحسن بحث بيئي» الطالبة بخيتة مبارك الشامسي من كلية الزراعة جامعة الامارات، بينما نالت «جائزة أفضل الصور الفوتوغرافية » خديجة عوض الكعبي من مدرسة الشهامة الثانوية في أبوظبي، وحصلت آمنة سالم المنصوري من مدرسة الثقافة الثانوية في الشارقة على «جائزة أحسن لوحة كاريكاتيرية».

وتم افتتاح «معرض المشاركات التحفية والصور الفوتوغرافية الأصيلة واللوحات»، بعد حفل التكريم، فيما شمل الربط بين البيئة والتراث، إذ اشترط أن تكون مصنوعة من النفايات البيئية حصرياً، وذلك تشجيعاً على تدوير النفايات للاستفادة منها وحفاظاً على البيئة. وأطلقت «جمعية أم المؤمنين» خلال الحفل «مسابقة البيئة » للعام ،2011 تحت عنوان «كن شعاعاً من الذكاء.. واقتصد في الكهرباء»، معلنة عن أهدافها وشروطها والأقسام التي تتضمنها المسابقة. وتأتي المبادرات في إطار جهود الجمعية وأهدافها الاستراتيجية الرامية إلى المساهمة الفاعلة في تنمية المجتمع، ورفع وعي أفراده في المجالات الحيوية والمهمة من خلال دعم البيئة وتعميق الوعي المجتمعي بأهمية وكيفية الحفاظ عليها.

طباعة