ناسا: 2010 الأكثر حرارة على الإطلاق

 قال باحثون في إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس،  إن 2010 كان أكثر الأعوام على الإطلاق من حيث ارتفاع درجة الحرارة على كوكب الأرض، محذرين من أن درجات الحرارة ستواصل ارتفاعها ما لم يتم تقليص انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.
 
وقال معهد "جودارد" لدراسات الفضاء في "ناسا" إن 2010 شارك 2005 من حيث أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق، بزيادة بلغت 74، 0 درجة مئوية مقارنة بالفترة من عام 1951 حتى 1980 .
 
وقال مدير المعهد جيمس هانسين، "إذا استمر اتجاه ارتفاع الحرارة كالمتوقع، وإذا ظلت الغازات المسببة للاحتباس الحراري في ازدياد،فإن سجل2010 لن يستمر طويلا".  واوضح  إنه تم تجميع البيانات التي استندت إليها الدراسة من أكثر من ألف محطة للأرصاد الجوية في جميع أنحاء العالم وملاحظات الأقمار الصناعية لدرجة الحرارة على سطح البحر وقياسات محطة أبحاث قطبية.

طباعة