مياه المسابح الداخلية قد تصيب الأطفال بالربو

حذّرت الهيئة الألمانية لحماية البيئة من تعريض الأطفال الرضع لمياه المسابح الداخلية، مؤكدة أن هذه المياه يمكن أن تصيبهم بالربو.

وذكرت الهيئة، أمس، في مدينة ديسلاو روسلاو الألمانية أن دراسات حديثة أكدت وجود علاقة بين سباحة الأطفال في مياه معقمة بالكلور وإصابتهم بالربو وغيره من الأمراض.

وحسب هذه الدراسات فإن مادة الكلور والبول يمكن أن يؤديا إلى مواد يشتبه في أنها تتسبب في الإصابة بالربو، وإن على العائلات التي ظهرت فيها حالات إصابة بأنواع الحساسية المختلفة، ألا تصطحب أطفالها الرضع إلى المسابح إلى أن يتم الكشف عن مدى خطر تعرض هؤلاء الأطفال للإصابة بالربو جراء السباحة.

وأشارت الهيئة إلى عدم وجود خطر على بقية الأطفال الذين لم تظهر في عائلاتهم حالات إصابة بالربو بشكل لافت للنظر.  

طباعة