اعتقال «أسطورتي» الهيروين في مصر

ألقت قوات مكافحة المخدرات المصرية القبض على واحد من أخطر مهربي المواد المخدرة، كما أحبطت خطة كبرى استهدفت إغراق الأسواق بمخدر الهيروين، بعدما نجح المهرب في إدخال خمسة كيلوغرامات من خام الهيروين، جلبها من إسرائيل عن طريق الحدود الشرقية للبلاد.

وذكرت وزارة الداخلية المصرية، أمس، أن العملية الأمنية، التي نفذها رجال الإدارة العامة للمكافحة مساء يوم الخميس الماضي، جاءت إثر اجتماع عقده وزير الداخلية المصري اللواء حبيب العادلي، ومساعد الوزير مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء طارق إسماعيل.

اعتمد الوزير، خلال الاجتماع، خطة المتابعة الخارجية والداخلية لعملية التهريب، والتي شملت رصداً خارجياً لتحركات العناصر الإجرامية الناشطة المتعاونة مع مهربي المخدرات الخطرين محمد حميد سليمان، ونصار سلمي سليمان اللذين تحولا خلال الأعوام الأخيرة إلى أسطورتين في عالم الجريمة الدولية المنظمة، ويتخذان من صحراء شمال سيناء، التي يحتفظان بخبرة واسعة بدروبها، ملاذاً من ملاحقات الأمن، وجهزا في شعابها أوكاراً جبلية عدة، للتواري عن الأنظار لفترات طويلة.

وعلى مدى سبعة أيام كاملة انتقل فريق أمني من ضباط مكافحة المخدرات إلى المنطقة الصحراوية عند الحدود الشرقية، وتمكنوا من رصد ومتابعة تحركات مهرب الهيروين الثاني نصار سلمي، الذي أكدت التحريات أنه يتولى عادة نقل المواد المخدرة من سيناء إلى الدلتا. جرى يوم الخميس الماضي رصد دخول المهرب إلى منطقة صحراوية نائية، يتخذ منها وزميله الأول موقعاً لإخفاء المهربات، وتم تتبعه إلى أن خرج منها وحتى عبوره من سيناء إلى القنطرة غرب عبر كوبري مبارك السلام، إذ تم استيقافه، وبتفتيش السيارة التي يستقلها عثر بداخلها على 20 قالباً من مخدر الهيروين الخام (الصلب).

طباعة