أنثى بطريق تضل طريقها إلى عرين الأسود

انتهزت أنثى صغيرة لطائر البطريق الطقس الشتوي الشديد البرودة في ألمانيا لتنطلق من حراسها وتشرع في جولة في حديقة الحيوان قبل أن تتهادى إلى عرين الأسود.

وقال بيان في الموقع الإلكتروني لحديقة حيوان مونستر أن زائراً رصد أنثى البطريق الأفريقي التي ولدت في سبتمبر وهي تدخل إلى بيت الأسد، لكن الحظ كان حليفها فقد كانت الأسود نائمة في الداخل.

وأضاف البيان أن الأمر استغرق من الحراس يوماً كاملاً لإخراج البطريق من العرين، واستدرجوها إلى الخارج باستخدام رائحة السمك المدخن.

وبسبب هذا الهروب أصبح للبطريق التي كانت معروفة حتى ذلك اليوم برقم 459 اسم. وقالت الحديقة أن حارسها يطلق عليها الأن ليونا "أسدية".

طباعة