الإمارات تشهد مرور مركبة فضاء أمام الشمس

السفينة تمر من أمام الشمس كل ثلاثة إلى أربعة أيام. من المصدر

تشهد سماء الإمارات صباح غد مرور مركبة الفضاء الدولية أمام قرص الشمس، في حدث فلكي مميز. وأفاد رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة في الدولة المهندس محمد شوكت عودة، لـ«الإمارت اليوم» بأن أهمية الحدث تتمثل في إثبات دقة الحسابات الفلكية، رداً علمياً على حالات الجدل التي تحدث بداية كل شهر هجري في العالم العربي والإسلامي، وذكر أن السفينة تمر من أمام الشمس كل ثلاثة إلى أربعة أيام، إلا أنها هذه المرة تمر في نقطة لا يتكرر المرور بها إلا خلال أعوام، ويمكن رؤيتها بسهولة، مشيراً إلى أن فترة المرور، وهي نحو نصف ثانية تعد كبيرة في لغة الفلك، إذ يمكن تصوير الحدث ورؤيته بوضوح، وأضاف عودة أن «الهيئات الفلكية الإماراتية ستقيم بهذه المناسبة رصداً خاصاً لهذه الظاهرة، موضحاً أن «جمعية الإمارات للفلك ومجموعة دبي للفلك، والمشروع الإسلامي لرصد الأهلة، ومرصد الإمارات الفلكي المتحرك، ستجتمع معاً في منطقة كورنيش أبوظبي لرصد هذا العبور»، ويمكن مشاهدة هذه الظاهرة من مكان معين فقط في الدولة يقع بالقرب من مركز «المارينا مول» في منطقة الكاسر في أبوظبي. وسيتم نقل الصورة على شاشة عرض كبيرة ليتسنى لجميع المشاركين رؤية الحدث، وسيحدث العبور في الحادية عشرة صباحا و42 دقيقة و38 ثانية بتوقيت الإمارات، ويستمر لمدة 0.6 ثانية فقط.

ومركبة الفضاء الدولية من أهم الأقمار الاصطناعية التي تدور حول الأرض على ارتفاع 350 كيلومتراً فوق سطح الأرض ويبلغ طولها 51 متراً وعرضها 109 أمتار وارتفاعها 20 متراً، وتالياً تعد أكبر قمر اصطناعي يدور حول الأرض، وقد أُطلقت عام ،1998 وتدور حول الأرض مرة واحدة كل 91 دقيقة.

طباعة