رضيعة في حقيبة سفر

أثارت حقيبة من دون صاحب القلق في مدينة ألمانية من إمكانية أن تحتوي على قنبلة، ولكنهم اكتشفوا أنها تحتوي على طفلة عمرها أيام قليلة.

وذكرت صحيفة «بيلد» الألمانية في موقعها الإلكتروني، أمس، أن رجلاً يرتدي ملابس أنيقة ذهب إلى حارس مركز كبير للمؤتمرات في هامبورغ، وقال له: «ثمة حقيبة في الخارج.. اهتم بها» ثم اختفى.
وخشي الحارس أن تكون في الحقيبة قنبلة فاستدعى أحد زملائه من الحراس، ثم فتحا الحقيبة سوية، خصوصاً بعد أن سمعا صراخ طفل ينبعث منها. ونقلت الصحيفة عن الحارس قوله: «سمعت بكاء طفل ففتحت الحقيبة مع زميلي لنجد طفلة صغيرة جميلة».


 ونُقلت الطفلة إلى أحد المستشفيات لفحصها، إذ أكد الأطباء عدم وجود خطورة على حياتها. ولم تعرف بعد خلفيات الحادث أو الشخص الذي تخلص من الطفلة.
يذكر أن الأمهات اليائسات في هامبورغ لديهن إمكانية وضع أطفالهن عند بوابة جمعية معيّنة، إذا شعرن أنهن غير قادرات على تحمّل مسؤولية الطفل. ويمكن للأم استعادة الطفل في غضون ثمانية أسابيع من دون مساءلة قانونية أو الكشف عن الواقعة.

طباعة