يمثل لقطات فيديو إباحية للترفيه عن طاقمه

أعفي قائد حاملة طائرات بالبحرية الأميركية من القيادة أمس، بعد قيامه بانتاج وتوزيع لقطات فيديو إباحية.

والقرار الذي كان متوقعاً على نطاق واسع بعزل الكابتن أوين أونرز من قيادة حاملة الطائرات الأميركية انتربرايز أعلنه الأميرال جون هارفي قائد قوات الأساطيل بالبحرية في نورفولك في فرجينيا.

وقال هارفي "افتقاره الشديد لتقدير عواقب الأمور ومقتضيات عمله أثناء خدمته السابقة كضابط تنفيذي على انتربرايز يثير التساؤل بشأن شخصيته ويقوض تماماً مصداقيته للاستمرار في الخدمة بفاعلية في القيادة".

وقام اونرز بالإنتاج والتمثيل والتوزيع للقطات فيديو على متن السفينة قبل ثلاث أو أربع سنوات، عندما كان الرجل الثاني في القيادة على حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية. ورقي بعد ذلك لقيادة انتربرايز.

ولم يتضح لماذا خرجت هذه القضية إلى النور فجأة بعد سنوات من حدوثها.

وكانت لقطات الفيديو التي تضمنت مشاهد موحية جنسياً لنساء يستحممن معاً تذاع عبر دائرة فيديو مغلقة على متن السفينة كأفلام ترفيهية ليلاً لأفراد الطاقم المكون من 5800 فرد.
 

طباعة