عارضة أزياء تسرق الأضواء من الرئيسة الجديدة للبرازيل

 سرقت عارضة أزياء ومشاركة سابقة في مسابقة لملكات الجمال تبلغ من العمر 27 عاما، الاضواء من الرئيسة ديلما روسيف ونافستها على لقب الشخصية المفضلة لدى وسائل الاعلام.

 فقد وضعت صور مارسيلا تيمير وزوجها البالغ من العمر 70 عاما، وهو مايكل تيمير نائب رئيسة الجمهورية، على أغلفة الصحف المحلية لليوم الثاني على التوالي، بعد أن أثار الزوجان دهشة الجميع في حفلات تنصيب في مطلع الاسبوع.

 والتقت الشقراء المتخرجة في كلية الحقوق بزوجها قبل سبع سنوات، عندما طلبت منه صورة في مناسبة في بلدتها في ريف ولاية ساو باولو فطلب رقم هاتفها مقابل الصورة.

 وقالت مارسيلا تيمير لصحيفة "استادو دي ساو باولو"  "السن ليست عائقا في حالتنا." وأضافت "كأنه يبلغ من العمر 30 عاما. يبدو من المضحك قول ذلك لكنها الحقيقة."وقالت تيمير انها تعتزم أداء الامتحان لممارسة مهنة المحاماة وانها ستقوم ببعض الاعمال الخيرية "اذا كان هناك داع لذلك."

طباعة