أسبانيا تمنع التدخين ابتداءً من مطلع العام

دخل قانون حظر التدخين حيز التنفيذ في أسبانيا، حيث بات التدخين ممنوعاً في الحانات والمطاعم اعتباراً من اليوم، بموجب واحد من أكثر التشريعات صرامة في أوروبا.

ودخل القانون حيز التنفيذي في الثاني من يناير بعد تعليق تطبيقه يوماً واحداً من أجل احتفالات رأس السنة.

وينص القانون على منع التدخين في الحانات والمطاعم وأماكن اللعب الخاصة بالأطفال والمحيط الخارجي للمدارس والمستشفيات.

وقالت إيلينا دي لوسيا (22 عاماً)، وهي مدخنة وتعمل في حانة في وسط مدريد، أن "التدخين أصبح جزءاً من الماضي".

وأضافت "نظراً للجوانب الصحية لا اعترض على القانون لكن يجب تخصيص أماكن للمدخنين".

أما زميلتها كريستينا مدريد (22 عاماً) فقالت أنها تشعر بالارتياح لمنع التدخين. وقالت "أنا لا أدخن لكنني أصبحت مدخنة سلبية وكنت أشعر بذلك".

ويأتي القانون الأسباني بعد سبعة أعوام على إجراءات تاريخية تبنتها إيرلندا، التي كانت أول بلد أوروبي يحظر التدخين في الأماكن العامة. وحذت دول أوروبية أخرى حذوها بعد ذلك.

وكان قانون لمنع التدخين أقر في 2006 في أسبانيا واحداً من أكثر النصوص تساهلاً في القارة الأوروبية، إذ أنه يسمح عملياً بالتدخين في معظم الحانات والمطاعم.

إلا أن القانون يحظر التدخين في أماكن العمل ووسائل النقل والمحلات التجارية.

أما القانون الجديد، فيثير قلق أصحاب المطاعم الذين يتوقعون تراجعاً بنسبة 5 إلى 10% في رقم أعمالهم، حسب الاتحاد الأسباني للفندقية.
 

طباعة