شقيقتان تنجوان من «سجن مدى الحياة» لسرقتهما 11 دولاراً

ذكرت تقارير إعلامية، أمس، أن شقيقتين تقضيان عقوبة السجن مدى الحياة لسرقتهما 11 دولاراً، سيتم إطلاق سراحهما من أحد سجون ولاية ميسيسيبي الأميركية، بعدما تطوعت إحداهما بالتبرع بكليتها للأخرى.

ونقلت صحيفة «جاكسون فري برس» الأسبوعية، عن المتحدث باسم حاكم ولاية ميسيسيبي، هالي باربور، قوله، إن باربور أمر بوقف تنفيذ حكم السجن مدى الحياة، الصادر بحق الشقيقتين، لصلتهما بعملية سطو مسلح وقعت عام ،1993 بعد الإشارة إلى أن العقوبة كان مبالغاً فيها.

وفي مذكرة الالتماس لإطلاق سراحهما التي قدمتاها في سبتمبر الماضي، تعهدت غلاديز سكوت (36 عاماً) فيها، بالتبرع بكليتها لأختها جايمي (38 عاماً)، وتجرى جايمي سكوت غسيل كلى، يكلف الولاية نحو 200 ألف دولار سنوياً.

ووافق بابور على الشروط، وأوقف حكم السجن مدى الحياة، بعد أن أمضت الشقيقتان 16 عاماً في السجن. ورحبت الرابطة الوطنية للنهوض بالملونين بقرار إطلاق سراحهما.

يشار إلى أن الرابطة سعت مدة طويلة لإطلاق سراحهما، على أساس أن حكم السجن مدى الحياة، لعملية السرقة التي خرجتا منها بـ11 دولاراً، مبالغ فيه.

وقال رئيس الرابطة، بين جيلاس «لطالما وصفت جايمي وغلاديز اللحظة التياعتقلتهما فيها الشرطة بأنها كابوس، ليس فقط بالنسبة إليهما، ولكن لعائلتيهما ولأطفالهما».

طباعة