سيدني تطلق عرض الألعاب النارية الأكثر كلفة في العالم

احتشد الآلاف على شواطئ مدينة سيدني الأسترالية ليلاً للجلوس في أفضل الأماكن لمشاهدة عرض الألعاب النارية الأكثر تكلفة في العالم عشية العام الجديد. واصطف أكثر من 6000 شخص في طوابير لمدة 24 ساعة، ليوجدوا عند مقدمة الشواطئ، حيث يجري إطلاق سبعة أطنان من البارود إلى عنان السماء حول جسر هاربور في سيدني.

وتوقع المنظمون أن يحتشد أكثر من 1.5 مليون شخص في المدينة لمشاهدة عرض الألعاب النارية.

كما توقعوا أن يتجاوز عدد مشاهدي العرض الذي يتكلف أكـــثر خمسة ملايين دولار حاجز الملــــيار شخص عبر شــــاشات التليفزيون في 160 دولة.

وأعلنت الشرطة أنه سيجري إقامة مناطق خالية من الكـحوليات وأن المحتـــفلين الذين يتعاطـــون المســـكرات ويثيرون الشغب ستجري إحالتهم إلى المحكمة في اليوم الأول من عام .2011

طباعة