إندونيسيان يتعرضان للجلد "لأنهما تبادلا القبل"

عنصر من الشرطة الدينية الإندونيسية يجلد كيكي حنفيليا أمام مسجد مدينة جنتو-أ.ف.ب

نفذ حكم الجلد برجل وشابة إندونيسيين، أمس، لأنهما تبادلا القبل في محافظة آتشيه، التي بات القضاء فيها يفرض مزيداً من العقوبات الجسدية في حال مخالفة الشرع.

وشهد المئات تنفيذ الحكم بالجلد ثماني جلدات على الظهر بعصا خيزران، بكل من أنيس سابوترا (24 عاماً) وكيكي حنفيليا (17 عاما)، أمام مسجد مدينة جنتو.

وكان سكان فاجأوا الرجل والمرأة، وكلاهما متزوج، وهما يتبادلان القبل في الغابة في أكتوبر الماضي، من دون أن يقيما علاقة جنسية، كما قال وكيل النيابة ديبي رينالدي.

وتطبق محافظة آتشيه في شمال جزيرة سومطرة، تدريجياً أحكام الشريعة الإسلامية منذ 2002، باعتبارها تتمتع بحكم ذاتي داخل إندونيسيا، أكبر بلد مسلم في العالم، والتي تتبنى دستوراً مدنياً.

وفي أكتوبر الماضي، جلدت امراتان لأنهما عرضتا طعاماً للبيع خلال ساعات الصوم في رمضان.

طباعة